شرطية إسبانية تتسبب في وفاة سيدة مغربية بسبتة

21 أبريل 2017
شرطية إسبانية تتسبب في وفاة سيدة مغربية بسبتة

هوية بريس – متابعة

توفيت مواطنة مغربية، تبلغ من العمر 56 سنة، بالمستشفى الجامعي لثغر سبتة المحتل؛ وذلك بعدما تعرضت، بعد ظهر أمس، لحادثة دهس بواسطة دراجة نارية كبيرة الحجم كانت تمتطيها شرطية إسبانية، تعمل ضمن فرقة الحرس المدني.

وبحسب ما أوردته صحيفة “إلفارو دي ثيوتا” الإسبانية، فإن “الهالكة تعرضت للحادثة على مستوى الطريق المؤدية إلى معبر “ترخال”، بينما كانت تنوي قطع الطريق عبر الممر المخصص للراجلين، قبل أن تباغتها دراجة الشرطية التي أنهت عملها للتو”.

وكما جاء في المصدر نفسه، فإن “سيارة إسعاف حضرت إلى المكان وقدمت المساعدات الأولية للضحية، ليتم نقلها في ما بعد إلى المستشفى الجامعي بالمدينة في حالة جد حرجة”.

وذكر المنبر الإعلامي ذاته أن “الطاقم الطبي بالمركز الاستشفائي سالف الذكر فشل في إنقاذ حياة المسنة المغربية، التي فارقت الحياة بسكتة قلبية جراء الضربة القوية التي تعرضت لها على مستوى الصدر والرأس”.

آخر اﻷخبار

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير