مشعل: تطبيع الدول العربية يُردّ بهذه المواقف!

24 ديسمبر 2017
مشعل: تطبيع الدول العربية يُردّ بهذه المواقف!

هوية بريس – وكالات

قال رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس خالد مشعل، إن بعض الدول العربية التي تحوم حولها شبهة التطبيع مع الاحتلال، إلى رد هذه الشبهة بمواقف مشرفة من أجل القدس والقضية الفلسطينية.

وأضاف حسب “قُدس الإخبارية”، أن التسريبات الإعلامية المتكررة من جهات أمريكية وإسرائيلية حول التطبيع مع “إسرائيل” صراحة أو تلميحًا، يشير إلى ما يفتخر به نتنياهو من اختراقات عميقة للدول العربية في إطار علاقتهم التطبيعية لتنفيذ التفاهمات مع الإدارة الأمريكية حول صفقة القرن وقضية القدس وحق العودة”.

وحذّر مشعل من أن الأمر وصل حتى إلى الحديث عن البحث عن قيادة فلسطينية جديدة تفرض من الخارج، مشددًا على أن حركة “حماس” تعتبر كل كذلك “مجرد مزاعم” لا تأخذها الحركة على محمل التصديق “ولكنها تثير غبارًا وأسئلة وشكوكًا والتباسات”.

وأكد أن الدول العربية المتهمة بشبهات التطبيع عليها أن تبادر لتصحيح الصورة، وذلك ليس بالضرورة بالقول إنما بالفعل، مضيفًا “يتمثل الفعل برد الشبهة الوقوف بموقف مشرّف في معركة القدس،والأخذ بمواقف قوية ضد القرار الأمريكي بالقول والفعل وبنصرة فلسطين”.

وشدّد مشعل على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، لافتًا إلى وجود أطراف خارجية (لم يسمها) تسعى لتكرس هذا الانقسام، مشيرًا إلى أن معركة القدس ألقت بظلال إيجابية على المشهد الداخلي الفلسطيني،

وأردف، “يجب أن نخوض المعركة موحدين سواء تعلق الأمر بالأداء الميداني وإدارة النضال في مواجهة المحتل أو إدارة القرار السياسي بشراكة، وآمل أن تكون معركتنا لصالح القدس إسهامًا كبيرًا في التعجيل بطي صفحة الانقسام”.

آخر اﻷخبار

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير